آلاف الأتراك يؤدون أول صلاة في آيا صوفيا منذ 86 عاما

انضم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لآلاف الأتراك في آيا صوفيا، اليوم الجمعة، لأداء أول صلاة منذ إعلانه تحويل المبنى الأثري، إلى مسجد مجددا.

ووضع أردوغان وكبار الوزراء كمامات كإجراء وقائي من فيروس كوفيد-19 وجلسوا على سجاجيد في مستهل احتفالية بمناسبة عودة الصلاة في مسجد آيا صوفيا.

وفي وقت سابق اليوم تجمعت حشود عند نقاط تفتيش حول قلب اسطنبول التاريخي الذي انتشر به الآلاف من رجال الشرطة. وبعد تخطي نقاط التفتيش جلس مصلون يضعون كمامات على مسافات متباعدة أمام المبنى في ميدان السلطان أحمد.

وكانت محكمة تركية عليا قد أعلنت هذا الشهر إبطال قرار تحويل آيا صوفيا إلى متحف والذي صدر في ثلاثينيات القرن الماضي. وفور صدور الحكم أعلن أردوغان إعادة المبنى، الذي كان في الأصل كنيسة تعود للعصر البيزنطي قبل 900 عام قبل أن يحولها العثمانيون، إلى مسجد وهو ما كان عليه منذ ذلك الحين وحتى عام 1934.

ووضعت شاشة كبيرة ومكبرات للصوت في الميدان لبث مراسم الصلاة للآلاف الذين تجمعوا في الخارج.

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات