أدرار: سخط كبير على تحويل حافلات النقل شبه الحضرية إلى المحطة الجديدة

يعتزم مواطنو قصور بلدية بودة تمنطيط، اولاد ابراهيم، مراقن, وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في هذه البلديات, على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية أدرار رفضا لقرار السلطات الولائية بتحويل محطة حافلاتهم، مطالبين السلطات بإعادة النظر في القرار.

هذا وكانت السلطات في أدرار قد قررت تحويل نقطة انطلاق حافلات النقل شبه الحضرية من حي “قصبة القائد” بأدرار إلى المحطة الجديدة بحي 20 أوت، أين عبر المواطنون عن استيائهم خاصة بعد إضراب الناقلين عن العمل، وكون القرار انفردي ولم تتم بشأنه استشارة الناقلين والمجتمع المدني مما شكل عبئا ثقيلا على المواطنين القادمين من هذه القصور لعاصمة الولاية لأجل قضاء حاجياتهم اليومية الضرورية أو بالنسبة للعمال والموظفين كون أغلب فضاءات التسوق تقع في الجهة الغربية للمدينة في إشارة إلى سوق زكري عبد القادر”سوق بودة” والمحال التجارية والخدماتية المجاورة مقدمين جملة من الاقتراحات في عريضة قدمها المجتمع المدني للسلطات قصد العدول عن القرار أو إعادة النظر فيه.

رضوان ناجمي

شارك

3 تعليقات

  1. حل مثالي خاصة أن نقل بودة مثلا يقع في مكان حساس مدرسة ابتدائية و غيرها من المرافق فهو يشكل خطرا بالإضافة إلى التلوث قرار حكيم أبعادهم أتمنى ألا ترضخ لهم الوصاية

اترك ردّاً