أمن ولاية تندوف يحتفي باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

شكلت السلوكيات الصحيحة لمحاربة جائحة كورونا، موضوع يوم بيداغوجي نظمته مصالح أمن ولاية تندوف، بمناسبة إحياء اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة. وذلك بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تندوف، والذي نظم بمدرسة الأطفال المعاقين سمعيا.

حيث تم خلال هذا اليوم، تثمين و إبراز الدور المحوري والهام للمديرية العامة للأمن الوطني، والإشادة بمجهودات فرقة حماية الأشخاص الهشة، من أجل التكفل الأمثل و الجيد بهذه الشريحة خاصة المعوقين منهم. والتعريف بالآليات الشرطية المتعلقة بحماية الأطفال، سواء كانوا ضحايا في حالة خطر أو جانحين، وسهرهم الدائم و المستمر على مدار 24/24 ساعة لحماية الأطفال المعوقين من كل المخاطر، وكذا سبل التبليغ عن أي خطر مادي أو معنوي عن طريق الرقم الأخضر 104. كما تم إحصاء الإمتيازات المقدمة من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، لفائدة المعوقين سواء ماديا أو معنويا والإمكانيات المسخرة للترفيه عنهم.

هذا وقد تم خلال اللقاء توزيع مطويات ذات الصلة بالمبادرة، وملصقات صغيرة على الأطفال ومرافقيهم وكذا أقنعة واقية. لتختتم فعاليات المبادرة التي لاقت استحسانا كبيراً لدى المشاركين والأطفال الذين ثمنوا مساعي المديرية العامة للأمن الوطني الرامية للتكفل الجيد بالفئات الهشة لحماية أرواحهم وممتلكاتهم .

ب العربي

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات