التكنولوجيا تهدد الأنظمة الإلكترونية للدولة

أصبحت الصحافة الإلكترونية تشكل تهديدا و عدوا فتاكا بالنسبة للدولة الجزائرية الجديدة ، بحيث شكلت صعوبة التحكم في الآليات و تكنولوجيا الإعلام و الاتصال الجديدة تحديا و خطورة بالنسبة للحكومة ، خاصة فيما يتعلق بخصوصية المعلومات بعد بروز الساحة بما يسمى ب ” الجريمة الإلكترونية ” أو كما تلقب ” الحروب الإفتراضية ”

و تستعمل هذه الحروب في تشتيت الأفكار و عرقلة سير العملية الاتصالية بين المرسل و المتلقي و إحداث تشويش في محاولة إيصال المعنى المرغوب بطريقة سليمة ، بحيث أعرب وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر أن الجريمة الإلكترونية أصبحت أمرا مخيفا معتبرا إياها أخطر الحروب على الإطلاق المؤدية بصاحبها في أغلب الأحيان إلى الإنتحار مشيرا إلى أن الدولة الجزائرية مستهدفة بحرب إلكترونية على قاعدتها الرقمية حيث تتقاطع أذرعتها بين جهات أجنبية ، و راهنت هذه الأخيرة على فشل المسار الديمقراطي

مسار القاعدة الإلكترونية في الجزائر ، هي قاعدة قيد الإنجاز و التشديد تستحق تكاتف الجهود لتحقيق التقدم و الإزدهار مستقبلا باعتبارها القاعدة التي ستواجه بها أكبر الدول على الصعيد العالمي

كريم ولد يحي

شارك

اترك ردّاً