الحكم بثلاث سنوات مع النفاذ بحق الصحافي خالد درارني

حكمت اليوم الإثنين محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة على الصحافي خالد درارني، مدير موقع “قصبة تريبون” ومراسل قناة “تي في5 موند” الفرنسية ومنظمة مراسلون بلا حدود في الجزائر، بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ لإدانته بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية”.

وبعد صدور الحكم صرح محاميه نور الدين بن يسعد وهو أيضا رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان “إنه حكم قاس جداً على خالد درارني. ثلاث سنوات مع التنفيذ. فوجئنا”.

وحُكم على المتهمين الآخرين اللذين يحاكمان مع درارني، سمير بلعربي وسليمان حميطوش وهما ناشطان في الحراك الشعبي، بالسجن لمدة عامين بينها أربعة أشهر مع النفاذ.

ووصفت منظمة “مراسلون بلا حدود” الحكم بأنه “اضطهاد قضائي”، فيما كانت المحاكمة تعد اختبارا لحرية الإعلام والتعبير في الجزائر.

شارك

اترك ردّاً