الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي والدخول الجامعي أبرز الملفات المدروسة باجتماع مجلس الوزراء

عُقد اليوم الأحد الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وعبر تقنية التواصل المرئي. وحسب بيان الرئاسة فقد تضمن جدول الاجتماع، بحث ودراسة عدد من الملفات في مقدمتها الدخول الجامعي والخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي.

حيث أمر رئيس الجمهورية، الحكومة باطلاع الرأي العام بنتائج التحقيقات المتعلقة بالحوادث والاختلالات التي وقعت في الأسابيع الأخيرة. والإسراع في استكمال التحقيقات في قضايا الحرائق وانقطاع التزويد بالكهرباء والماء الشروب والندرة المفاجئة للسيولة المالية على مستوى مراكز البريد. وأمر الرئيس، بالسهر على معاقبة المتورطين في هذه الأحداث،

كما وأمر تبون بوضع منظومة يقظة في كل الولايات. تعمل تحت سلطة الوالي وتتابع وتقيم تطور الوضع الصحي يوميا ومنحها صلاحية إعادة الحجر الصحي فورا بأي ولاية في حالة تدهور الوضع.

في قطاع التعليم العالي. أمر الرئيس بإصلاح منظومة الخدمات الجامعية. وتحسين خدمات الإيواء ومراجعة نظام النقل الجامعي. وفتح الماستر والدكتوراه أمام كل الطلبة.

كما وأمر رئيس الجمهورية بإضافة مقياس السن لشروط منح السجل التجاري. ودراسة إمكانية تجسيد استثمارات مباشرة لنفطال في مالي والنيجر. إضاقة إلى مراجعة تكاليف نقل السلع من وإلى ولايات الجنوب. وأكد تبون على أهمية البرنامج المقدم وأعرب عن دعم الحكومة التام لتنفيذ خطوطه الكبرى، كما وجه تعليماته للوزير المنتدب المكلف بالقطاع بغرض اعتماد مشاريع النصوص القانونية المتعلقة بالمؤسسات الناشئة في أقرب الآجال. والتعجيل بتفعيل الصندوق الخاص بالمؤسسات الناشئة قصد إطلاق أولى المؤسسات في قادم الأسابيع. ووضع تحت تصرف القطاع الوعاءات العقارية لاستقبال الحاضنات والمسرعات. وكذا السهر على جلب المؤسسات الناشئة المستقرة في الخارج، على أن تضمن لها في الجزائر نفس الشروط التي تتمتع بها حاليا في الخارج.

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات