” بومـار كومبانـي ” تطلق أول عملية تصدير منتجات ” إل جي ” المصنعة محليا إلى إسبانيا

أطلقت  ” بومار كومباني”  أول عملية تصدير منتجات ” إل جي ” المصنعة في الجزائر إلى إسبانيا في موقع إنتاج بومار كومباني، في ولاد شبل ببئر توتة بالجزائر العاصمة.
أقيمت هذه المراسم برئاسة وزير التجارة كمال رزيق وبحضور عيسى بكاي، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية لدى وزارة التجارة ولي إيونيونغ، سفير جمهورية كوريا في الجزائر، بالإضافة إلى حضور عدة ممثلين عن الحكومة، حيث أنه في إطار اتفاقية شراكة جديدة بين “بومــار كومبانـي و “إل جي الكترونيكس”تم إطلاق عمليات تصدير تلفزيونات “إل جي “المصنعة من قبل “بومــــار كومبانــي”  في الجزائر إلى السوق الأوروبية.
تتحقق الخطوة الأولى من الاتفاقية المذكورة مع إطلاق أول عملية تصدير تلفزيونات إل جي المصنعة في الجزائر إلى السوق الإسبانية، المقرر إجراؤها في نهاية سبتمبر 2020.
وعلى هامش أول عملية تصدير منتجات ” إل جي ” المصنعة في الجزائر إلى إسبانيا قال المدير العام لــ “بومـار كومباني “علي بومدين “لقد اجتمعنا معًا اليوم لإطلاق أول عملية تصدير منتجات “إل جي”  المصنعة في الجزائر إلى إسبانيا، في إطار شراكتنا الجديدة مع” إل جي الكترونيكس”،  وتهدف هذه الاتفاقية  حسب المدير العام إلى ترقية الاستثمار وتحقيق مشاريع مشتركة، كما أكد المتحدث على أن الاتفاقية الموقعة ستخلق آفاق تعاون بين الشركتين وبين البلدين،  مضيفا أن هذه الشراكة تمهد ﺍﻟﻁﺭﻴﻕ ﺃﻤﺎﻡ ﺘﺒﺎﺩل ﺍﻟﻤﻌﺭﻓﺔ ﻭﺘﻨﻤﻴﺘﻬﺎ وتعزز تبادلات اقتصادية جديدة بين البلدين.
كما كشف علي بومدين أن ” بومــار كومبانـي ” لا تنوي التوقف عند هذا الحد، حيث أن الشركة الجزائرية تطمح إلى زيادة رقم مبيعاتها إلى 500 مليون دولار بحلول عام 2025، وإنتاج 3 ملايين جهاز تلفزيون على المستوى الوطني، 80٪ من الإنتاج سيخصص للتصدير  مشيرا أن تحقيق مثل هذا الهدف سيساعد في إنشاء نظام بيئي للأعمال، يضم ما لا يقل عن 1000 شركة ناشئة.
الجدير بالذكر، أن بعد نجاح اتفاقية الشراكة الموقعة عام 2013 بين “بومـار كومبانــي” وشركة” إل جي الكترونيكس” لتصنيع تلفزيونات “إل جي” المسوقة في الجزائر، في وحدة إنتاج” بومـار كومباني” تم تجديد اتفاقية الشراكة حتى عام 2023.

شارك

اترك ردّاً