جراد : الدستور الجديد وضع قطيعة مع ممارسات الاستبداد والظلم التي عاشها الجزائريون

أكد الوزير الأول في تصريح له عبر إذاعة البليدة الجهوية، الإثنين، أن مشروع الدسيتور سیعطي قوة كبیرة للبلد للنھوض بالاقتصاد وبناء نسق سیاسي متوازن وجامع، يمكن الجزائريین من الإحساس أن بلادھم لكل الجزائريین، بدون تمییز أو إقصاء. وقال : ” أن الدستور الجديد، وضع قطيعة مع ممارسات الاستبداد والظلم التي عاشها الجزائريون “

وأضاف جراد أن “ التعديل الدستوري محطة سياسية مهمة لبلدنا وشعبنا من أجل جزائر جديدة “. موضحاً أن الجزائر مرت بمراحل صعبة جدا، وأن الشعب الجزائري عبر من خلال الحراك والھبة الجزائرية على رفضه للاستبداد. وأن : ” كل المعطيات الموجود في ھذا الدستور تؤكد أن الجزائر صنعت قطیعة مع المراحل الفاسدة للاستبداد والظلم “.

وقال أن الدستور سيمر بالجزائر إلى مرحلة جديدة، وإلى جزائر جديدة، لبناء بلد يمكن الأجیال الصاعدة للعمل فیه بكل اطمئنان.

شارك

اترك ردّاً