خوفا من تأزم الأمور وخروجها عن السيطرة: ولاية شلف تدعو المواطنيين الشلفيين إلى أخذ الحيطة والحذر من انتشار فيروس كورونا

استدعى الانتشار الرهيب لوباء كورونا بالجزائر عامة وشلف خاصة في الساعات الأخير خروج خلية الإعلام والاتصال لولاية شلف عن صمتها، داعية الشعب الشلفي إلى التحلى بالمسؤولية والوعي اتجاه بعضهم البعض ،عبر احترام المعايير والاجراءات الوقائية المعمول بها لمواجهة جائحة كورونا، وأخذ الحيطة والحذر للحفاظ على سلامتهم.

وجاء في نص النداء مايلي”إلى كل مواطنيي ومواطنات ولايتنا الأكارم نكرر هذا النداء بأن وباء فيروس كورونا يزداد انتشار بيننا بصفة مرعبة في هذه الأيام وكون الموسم موسم أفراح ومناسبات تكثر فيها التجمعات واللمات مايساهم بشكل كبير في ازدياد أعداد المصابين ويصعب من عملية التكفل، كون المستشفيات المسخرة لاستقبال مرضى الوباء ممتلئة عن آخرها ،ندعوكم إلى توخي الحيطة والحذر حفاظاَ على سلامتكم وسلامة ذويكم ،بتحنب قدر المستطاع الولائم والتجمعات مهما كان نوعها أو سببها إلا للضرورة القصوى لأن الوباء ينتشر بدرجة مقلقة مع العلم أنه ونظرا لضرورة الحفاظ على الصحة العمومية سيشرع بدءً من يوم الأربعاء 01 جويلية في التنفيذ الصارم لإجراءات السلامة والتنفيذ الجدي لقواعد الحجر المنزلي، ولذا نرجو من الجميع التفهم والمساهمة في ذلك.

إخواني أخواتي أبنائي وبناتي ولتعلموا أن غايتنا سلامتكم لا غير، عملا بقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة” مع ضرورة الدعاء والابتهال إلى الله عز وجل عله يرفع عنا هذا البلاء “.

وختموا النداء بدعاء تضرعا لله عزوجل ليرفع عنا هذا الوباء (اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يالطيف ،إنك على كل شئ قدير ).

أ.بوسدرة

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات