على خلفية ملف السكن: احتجاج أمام مقر ولاية أدرار

خرج صبيحة اليوم مجموعة من سكان بلدية أدرار في وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية أدرار، للتنديد بالتماطل في توسيع التجزئات السكنية المقررة، وللمطالبة بالإسراع في تجسيد الوعيد التي أطلقتها السلطات المحلية سابقا.

وتأتي هذه الاحتجاجات على خلفية البيان الذي نشرته ولاية أدرار، وبررت فيه التأخر في التوزيع بعدم اكتمال دراسة الملفات، حيث لم تحدد موعدا لنشر قوائم المستفيدين، الأمر الذي أجج غضب السكان على مواقع التواصل الاجتماعي حينها.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الحصص المقرر توزيعها يبلغ 4000 قطعة على مستوى بلدية أدرار، كما تم إحصاء 7339 مترشح للاستفادة.

شارك

اترك ردّاً