كيف نوعي الأطفال ونجنبهم الخوف من الأزمة الحالية؟

رغم أن كل المعلومات والأخبار تطمئن أن نسبة إصابة الأطفال بالفيروس ضئيلة لكن يجب التوعية في كل الأحوال وبطرق تخلو من الرعب كي نهيئ جيل واعي مستقبلا اختصرتها في 8نقاط :
1_تجنيب الأطفال مشاهدة الأخبار عبر التلفاز أو مواقع التواصل
2_ عدم التخويف من الفيروس كوسيلة لسيطرة على الطفل المشاغب.
3_ الاستعانة بفيديوهات وتطبيقات مخصصة للأطفال كاتطبيق (لمسة) الذي وضع 3 فيديوهات توعوية ومواقع بالقوقل تعمل على توعية الاولياء على كيفية التعامل مع الأطفال في هذا الضرف.
4_عند مخالفة الطفل قوانين الوقاية لا نقم بالضرب بل نقم لتحميله المسؤولية كقول (كل من يخالف القواعد سيمرض)
5_عدم الكذب أو تزوير الحقائق كأن الفيروس يشبه الغول
الفيروس هو جزيئات غير مرئية لذى لا نعلم أين يختبئ.
6_ لانجادل الأطفال إذا اكتشفو أننا خالفنا أو نسينا الوقاية بل نعترف ونشكرهم على التذكير.
7_ الكلام الطيب والمحفز يعوض الحضن والتقبيل في هته الفترة فلا تبخلو على أطفالكم.
8_ الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة هو إيضاً معنى بالرعاية الشديدة فنحن من نشكل خطر عليه.
للإستفسار عن أي أمر غير واضح تواصلو معي عبر المسنجر
والله يحفظ أطفالكم.

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات