مديرية الخدمات الجامعية تفتح تحقيقا في حادثة تسمم الطلبة

قالت مديرية الخدمات الجامعية لولاية أدرار أنها ستباشر بفتح تحقيق حول حادثة تسمم طلبة الإقامة الجامعية 19 ماي 1956 أمس الجمعية، وذلك بعد الاطلاع على نتائج تحاليل مخبر مديرية التجارة على عينات من الوجبة التي قدمت لطلبة الإقامة للتأكد من مصدر التسمم.

 

وجاء في بيان لمديرية الخدمات الجامعية “أنه على إثر حالة التسمم الغذائي التي سجلت على مستوى “الإقامة الجامعية 19 ماي 1956، تتقدم مديرية الخدمات الجامعية حول مجريات الأحداث حيث تم تسجيل حالات تسمم غذائي بين صفوف الطلبة بالإقامة الجامعية 19 ماي 1956”.

 

وأضاف البيان بأن الطلبة المتضررين تمت معاينتهم وفحصهم من طرف طبيب الإقامة فور ذلك وتم نقلهم إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى ابن سيناء بأدرار، أين قدمت لهم الإسعافات الأولية ووضعوا تحت المراقبة الطبية. حيث بلغ عدد الحالات التي وصلت إلى المستشفى 66 حالة تم تسريح 57 حالة وبقي بالمستشفى 09 حالات”. وأشارت المديرية إلى عدم وجود أي حالة حرجة بحسب تصريح مصالح المستشفى.

 

وقد قام والي الولاية بزيارة تفقدية للطلبة وقف من خلالها على حالة الطلبة واطمئن عليهم أين أكد له الأطباء استقرار حالتهم وتحسنها، كما أن مصالح الطب الوبائي قامت بمعية مصالح التجارة بالتنقل إلى الإقامة الجامعية، حيث أطلعوا على الوجبة الشاهدة المقدمة يوم 15 أفريل 2021، وأخذوا عينات منها من أجل إخضاعها للتحاليل الضرورية للتأكد من مصدر التسمم.

 

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات