مدير جامعة أدرار : نحاول تفادي التعليم الحضوري خلال الأزمة الراهنة ونهيب بالأساتذة والطلبة بالانخراط في التعليم عن بعد

أكد مدير جامعة أدرار البروفيسور: ادجرفور نور الدين، لدى نزوله ضيفاً على إذاعة أدرار الجهوية، صبيحة اليوم الخميس، أن استئناف الأنشطة البيداغوجية، سيكون ابتداء من 23 أوت 2020 عبر تقنيات التعليم عن بعد، وعبر الغرف الافتراضية. موضحاً أن جامعة أدرار أنجزت ما بين 05 و07 أسابيع من السداسي الثاني، للسنة الجامعية 2020/2021 بداية من 23 يناير إلى غاية 12 مارس تاريخ توقيف الدراسة.


وفي ذات السياق، قال ادجرفور أن مجمل دروس ومحاضرات السداسي الثاني، لجميع الأطوار والتخصصات، وفي جميع المقاييس، متوفرة عبر منصة التعليم عن بعد التابعة للجامعة، وقد وصلت في أغلب المقاييس إلى نسبة 100 بالمئة، وقد تم وضع هذه الدروس على شكل ملفات نصية وملفات PowerPoint، فيما فاق عدد المحاضرات المصورة على قناة الجامعة على يوتيوب، 170 محاضرة.


عن التعليم الحضوري أوضح أدجرفور، أن الحضور سيكون اختياري، وستلجأ الجامعة إليه في الحالات القصوى فقط، وسيطبق في شروط وقائية وصحية صارمة، وفقاً لتدابير الوقاية من وباء كورونا المستجد، والبروتوكول الإطاري الموضوع من قبل وزارة التعليم العالي، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 13 و 20 سبتمبر من السنة الجارية.


وحسب ذات المصدر، فإن امتحانات السداسي الثاني والامتحانات الاستدراكية الخاصة بالسداسي الأول، من السنة الجامعية الحالية. ستجرى ابتداء من 20 سبتمبر وعبر دفعات، حيث سيجري طلبة 03 ليسانس في الفترة الممتدة من 20 سبتمبر الى 01 أكتوبر، طلبة 2 ليسانس وطلبة 01 و02 ماستر سيكون ما بين 04 و 15 أكتوبر، فيما سيجري طلبة الأولى ليسانس بكل تخصصاتها، في الفترة ما بين 18 أكتوبر و 30 أكتوبر من السنة الجارية. كما وطمئن ادجرفور أن 80 بالمئة من أسئلة الامتحانات، ستكون من الدروس التي تلقاها الطلبة في فترة الدراسة العادية، قبل توقيف الدراسة في 12 مارس الماضي. هذا وستنشر رزنامة الامتحانات وقائمة الأفواج في أجل أقصاه 10 سبتمبر.


بخصوص الملتحقين الجدد بالجامعة، من الناجحين في شهادة البكالوريا فقد أوضح ادجرفور، أن كل الإجراءات المتعلقة بالتوجيه والتسجيل، ستكون عبر الأنترنت إلى غاية عملية إعداد الأفواج.


هذا وقد حدد تاريخ 08 نوفمبر من السنة الحالية، تاريخاً لافتتاح الموسم الجامعي المقبل، وسيكون طلبة السنة الأولى ليسانس الملتحقين الجدد بالجامعة، وحدهم المعنيين بالتعليم الحضوري. فيما باقي الأطوار ستتم الدراسة عن بعد، عبر منصة التعليم عن بعد وعبر التعليم التفاعلي عبر خاصية الغرف الافتراضية. فيما أوضح ادجرفور أن الجامعة قد راسلت الوالي الذي بدوره أسدى تعليماته لرؤساء الدوائر والبلديات بتوفير قاعات أنترنت للطلبة الجامعيين، الذين لا تتوفر لديهم انترنت لمباشرة الدراسة عن بعد، وسيتم ذلك بالتنسيق بين الجامعات والمجالس الشعبية البلدية عبر ربوع الولاية، حتى تتم العملية في إطار سلس ومنظم .

عبد السلام بولاهي

شارك

اترك ردّاً