هذه هي الطريقة الجديدة لفرز القوائم واحتساب أصوات الناخبين في تشريعيات 2021

تطبيقا للقانون الجديد للانتخابات تم اعتماد طريقة جديدة في فرز واحتساب أصوات الناخبين في تشريعيات2021 ، وهي الطريقة التي تضمن الشفافية والنزاهة للعملية الانتخابية .

ومن بين أهم التدابير الجديدة المعتمدة خلال عملية الفرز هو إعداد محضر أولي يصادق عليه من طرف كامل أعضاء المكتب، بالإضافة إلى اعتماد مرحلتين في الفرز مراعاة للاقتراع النسبي في القوائم المفتوحة.

وأوضح مندوب السلطة الوطنية للانتخابات بولاية برج باجي مختار إلياس الذهبي أن المرحلة الأولى للفرز تخص القوائم، وأن المرحلة الثانية تتعلق بعدد المترشحين” فالمترشح الذي يفوز بأكبر عدد هو الذي يحظى بالمقعد البرلماني ” .

وأضاف إلياس الذهبي أن ” من بين الإجراءات الجديدة -كذلك- إعداد المحضر الأول الذي يمضيه رئيس المكتب ونائب الرئيس والمساعد الأول والمساعد الثاني وتسلم نسخ منه إلى مراقبي الأحزاب ، في حين أن الوضع السابق كان يقضي أن يمضي محضر الفرز رئيس المكتب فقط”.

ولكي تعتمد أي قائمة مترشحة في عملية الفرز يشترط عليها بلوغ نسبة 5 بالمائة من أصوات الناخبين، وقد أوضح أستاذ القانون العام بجامعة الجزائر أحمد دخينيسة أن “المشرفين على العملية الانتخابية يقومون قبل عملية الفرز بإخراج المعامل الانتخابي والذي نحصل عليه بقسمة عدد المصوتين على عدد المقاعد، وهناك تظهر المقاعد التي فازت فيما يتم إقصاء القوائم التي لم تحصل على 5 بالمائة من أصوات الناخبين، أما داخل القائمة الواحدة يقومون بترتيب المترشحين حسب الأصوات” .” في حال تساوي مرشحين من نفس القائمة فإن الأفضلية تؤول إلى من هو أقل سنا وإن كانا رجلا وامرأة تكون الأفضلية للمرأة وإن كان التساوي بين مترشحين في قائمتين مختلفتين يعطى الأفضلية للأقل سنا ” يضيف الأستاذ دخينيسة .

هذا وتم تكييف قانون الانتخابات مع اعتماد الاقتراع النسبي للقائمة المفتوحة بحيث يتيح حضور 5 ممثلين عن القوائم سواء حزبية أو حرة لعملية الفرز من أجل إضفاء المصداقية على العملية.

شارك

اترك ردّاً