وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ترد على تصريحات ماكرون

قالت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في بيان لها اليوم الإثنين، وفي أول ردّ ضمني على تصريحات  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الإساءة إلى النبي الكريم محمد عليه الصلاة والسلام لا يمكن أن تهزّ مكانته في نفوس الجزائريين والمسلمين جميعا

وجاء في بيان الوزارة: ” إن المكانة العظيمة التي يكنّها كل الجزائريين والأمة الإسلامية لحبيب الحق وسيد الخلق والذي نحن مدعوون جميعا إلى الاقتداء بسنته وأخلاقه، لا يمكن أن تزعزعها إساءات المسيئين إلى شخصه الكريم ولا أن ينقص من مقامه الازدراء ولا الاستهزاء”.

وأضاف : ” الإساءة والاستهزاء يدخل ضمن خطاب الكراهية وينشر الحقد والعنصرية بين الأسرة الإنسانية، ونحن نكره الإساءة ونشجبها وننبذ الشتيمة ونستنكرها، مهما كان مصدرها ومهما كان مبررها، لأن العلم شعارنا والحلم دثارنا”.

وختم بيان وزارة الشؤون الدينية بالقول : ” إن رسولنا، صاحب الذكرى العطرة، علمنا أن نحترم ونقدس جميع الأنبياء والرسل وأوجب علينا الإيمان برسالاتهم ونهانا عن التعرض لهم بسوء، وهو ما تدل عليه الشرائع السماوية وتدعو إليه مكارم الأخلاق وتحتفي به الأسرة الإنسانية وتجرمه القوانين والمواثيق الدولية”.

شارك
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقييمات المضمنة
رؤية جميع التعليقات