وزارة النقل ترفع التجميد عن اعتماد مدارس تعليم السياقة

أعلنت وزارة النقل عن رفع التجميد عن اعتماد مدارس تعليم السياقة ابتداء من 15 مارس 2021، ودعت مديريات النقل إلى استقبال ومعالجة ملفات الحصول على اعتماد مدراس تعليم السياقة، وفق الشروط الجديدة كما طالبت مصالحها بالولايات باتخاذ الإجراءات اللازمة لاحترام الشروط الجديدة خاصة ما يتعلق باحترام التسعيرة الجديدة للرخصة.

ووجهت وزارة النقل مراسلة إلى مدراء النقل بالولايات، حول تنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة، دعتهم من خلالها إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تقيد مدارس السياقة بالشروط الجديدة وأكدت المراسلة التي تحمل رقم 113 المؤرخة في 15 مارس 2021، إنه في إطار تنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة، بموجب النصوص التطبيقية للمرسوم التنفيذي رقم 110-12 المؤرخ في 6 مارس 2012، والتي تخص دفتر شروط مدارس تعليم السياقة، شروط الالتحاق بمهنة تعليم السياقة، نموذج الاعتماد لفتح مدرسة تعليم السياقة، برنامج تعليم سياقة السيارات، التسعيرات المطبقة على كل نوع من أنواع الدروس، نموذج البطاقة المهنية لمدرسة تعليم السياقة ونموذج عقد التعليم، يتعين على مديريات النقل اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان التطبيق الصارم للشروط الجديدة التي أدرجت لممارسة هذا النشاط لاسيما وجوب حيازة مدارس تعليم السياقة على كتيبات تعليم السياقة لكل صنف، احترام التسعيرة الجديدة لرخصة السياقة، إمضاء المترشح الجديد لنيل رخصة السياقة، لعقد التعليم مع مدرسة تعليم السياقة، تقديم نسخة من دفتر الشروط الجديد، مع إمضائه والمصادقة عليه من طرف جميع مدارس تعليم السياقة، وفق جدول زمني محدد من طرف مديريات النقل على أن تسلم النماذج الجديدة لوثائق الاستغلال بعد استنفاذ مديريات النقل لمخزون الوثائق القديمة، مع تحدي مدة صلاحية بطاقة الممرن.

وأشارت المراسلة إلى إنه تم رفع التجميد المنصوص عليه في التعليمة الوزارية رقم 1769 المؤرخة في 22 جون 2015، ابتداء من تاريخ إمضاء هذه التعليمة، لتمكين مديريات النقل من استقبال ومعالجة ملفات الحصول على اعتماد مدراس تعليم السياقة، وفق الشروط الجديدة.

كما طالبت وزارة النقل، المديريات بالنشر الواسع لأحكام هذه النصوص، وبرمجة بوم دراسي لفائدة مدارس تعليم السياقة لتقديم توضيحات حول النصوص التطبيقية سالفة الذكر وإعلام الوصاية بالصعوبات التي قد تواجه المعنيين على المستوى المحلي خلال، تطبيق مضمونها.

شارك

اترك ردّاً