وزير العمل والتشغيل: إدماج شباب عقود ما قبل التشغيل وفق الرزنامة المتفق عليها

كشف اليوم، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب عن تعليمة جديدة تبسط كل الإجراءات والعراقيل لإتمام عملية إدماج شباب عقود ما قبل التشغيل وفق الرزنامة المتفق عليها، لافتا إلى دعم وزارته للعيادة الطبية لجراحة القلب للأطفال ببواسماعيل لتصبح مستشفى قاري ووضع حد لتحويل المرضى إلى الخارج.

وأوضح الوزير في تصريحات صحفية أدلى بها خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته اليوم لقطاعه بولاية تيبازة أن عملية إدماج 365 ألف شاب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل هو التزام من طرف رئيس الجمهورية ويدخل ضمن مخطط عمل الحكومة ومن أهم برامج عمل الوزارة، وأضاف أن شغله الشاغل على رأس وزارة العمل والتشغيل إدماج الشباب، حيث تم لحد الآن حسب الوزير عقد 3 اجتماعات وزارية مشتركة و6 اجتماعات مع اللجنة الوزارية المشتركة وتم مسح وطني عبر كل الولايات وفي كل القطاعات لتعداد المشاكل وتم القيام بإصلاحات.

وأضاف الوزير جعبوب أن عملية الإدماج تطلبت مرسوم تنفيذي وتعليمة وزارية مشتركة و10 تعليمات من الوظيفة العمومية، ورغم ذلك بقيت بعض المشاكل والمعوقات مطروحة ميدانيا، وعليه تم أمس يضيف جعبوب إعداد تعليمة جديدة تبسط كل الإجراءات وتزيح كل العراقيل من أجل إتمام عملية الإدماج وفق الرزنامة المتفق عليها سابقا، فيما ناقش مجلس الحكومة باستفاضة الملف حيث اعتمد الوزير الأول خطة عمل اقترحها وزير العمل وستعرض على أول مجلس وزاري سيعقد لتفعيل هذه التعليمة والدفع بعملية إدماج الشباب المعني وتابع “نقوم بمسح تقني بالتنسيق مع وزارة المالية وبالاستعانة بخبرة الوظيفة العمومية، اعتمدنا خريطة طريق وسنفي بوعدنا للشباب”.

وبخصوص العيادة الطبية لجراحة القلب للأطفال ببواسماعيل، أكد الوزير على أن العيادة تدعمت بمعدات تقنية حتى تصبح مستشفى قاري ما سيسمح بالحد من عمليات تحويل المرضى إلى الخارج، لافتا إلى أن السلطات العليا تطمح لأن تصبح هذه العيادة مستشفى قاري مختص في إجراء عمليات للقلب والتكوين في المجال، لافتا في السياق إلى أنه تم الاتفاق مع وزارة التعليم العالي لتكوين أجيال آخرى من الأطباء في هذا التخصص الدقيق بالعيادة كوثبة أخرى في مجال ارتقاء هذه المؤسسة الاستشفائية، موضحا أن مشروع انجاز عيادات أخرى في نفس التخصص كان اقتراح منه، لكن ذلك يبقى مرتبطا بتوفر العنصر البشري، وستكون عيادات أصغر من عيادة ” كازميكا” ببواسماعيل بالجنوب والشرق والغرب، على اعتبار أن عيادة بواسماعيل تتوفر على معدات من آخر جيل.

وبخصوص رقمنة الهيئات التابعة لقطاعه، أشار الوزير إلى أن الرقمنة في صلب برنامج الحكومة لعصرنة المرفق العمومي في كل القطاعات، مؤكدا على تسريع عملية رقمنة قطاع الضمان الاجتماعي وحث المتخلفين على استدراك الوضع شأنه شأن كل الهيئات التابعة لوزارة العمل.

المصدر: الخبر

شارك

اترك ردّاً