تمتلك موهبة الكتابة ؟ انضم إلى مدونينا في أقلام توات

صائمون وصائمات يعقدون ” كونترا ” مع السهر و” التصْباح “

كثيرا من الجزائريين ممن لا شغل لهم و لا مشغلة يعتبر شهر رمضان بالنسبة إليهم فرصة لعدم النهوض باكراً أي ” التصباح “بعد أن عقدوا صفات ” كونترا ” مع السهر إلى ساعات متأخرة

الظاهرة يشترك فيها الجنسان معا فمن كان ينهض على السادسة ينهض على الثامنة ومن كانت تنهض على الثامنة تنهض على العاشرة. أما الطلبة وتلاميذ الثانويات النهوض من الفراش بالنسبة لهم يكون بعد ساعات العصر وباقتراب موعد سماع آذان الإفطار. أمر جد عادي وقد تضاربت الآراء حول هذه الظاهرة، وكأن شهر رمضان فرصة للسهر ليلا والنوم و” التصباح ” نهارا ويؤخرون بذلك أداء واجبات وأعمال كثيرة، ناهيك عن تضييع أوقات ثمينة في شهر كريم ساعات كان يفترض ان يستغلها اهل النوم نهاراً أو السهر ليلاً سهراً مبالغ فيه؛ يستغلونها في الصلاة او قراءة القرآن وكل عمل فيه قربى لله حيث ان الاجر يتضاعف بفضل الله.
فمتى نستفيق من سباتنا؟

شارك المقال ♥
الصورة الافتراضية
رضوان ناجمي
صحفي بموقع توات أف أم

اترك ردّاً